مدير إدارة التطوع في جمعية ريف أ. أسامة العريني، وقائد فريق شهم التطوعي أ. علي الجليفي أثناء توقيع الاتفاقية

منذ نشأتها تسعى جمعية تنمية المجتمعات الريفية- ريف لتعزّز القيم المجتمعية البنّاءة التي تدور في فلك الخيرية والعطاء والعمل التطوعي؛ ومن أجل ذلك قدّمت ولا زالت تقدّم جهودًا مستمرة من خلال مبادرات وشراكات ودعمٍ وعطاء.

وها هي تواصل المسيرة من خلال عقد المزيد من الشراكات؛ حيث وقّعت الجمعية ممثلة بمدير إدارة التطوع أ. أسامة العريني اتفاقية شراكة مع فريق شهم التطوعي ممثلًا بقائده أ. علي الجليفي، لينضم فريق شهم بذلك تحت مظلة الجمعية التي تسعى لخدمة المجتمع وتعزيز المسؤولية الاجتماعية.

وتسعى تلك الشراكة إلى تحقيق الأهداف والمصالح المشتركة بما يحقق الخير للمجتمع، حيث تقوم الجمعية بناءً على ذلك بتقديم الدعم الإداري واللوجستي والمادي للفريق، ومساندته ليؤدي رسالته التطوعية من خلال توفير متطلباته من خطابات رسمية وقاعات تدريبية وتغطية إعلامية وغير ذلك، كما تقوم الجمعية أيضًا باعتماد ساعات العمل التطوعية للفريق لدى المنصة المعتمدة لوزارة الموارد البشرية، ويقوم فريق شهم التطوعي من خلال ذلك بتنفيذ مبادرات وبرامج الجمعية وتوفير كوادر تطوعية لها عند احتياجها إلى ذلك.

إنّ تلك الشراكات هي أهم السبل لتحقيق الأهداف الرامية لتنمية المجتمع ودعم التطوع وزيادة مساهمة المتطوعين في حركة البناء المجتمعي، وكل ذلك ممّا تطمح جمعية ريف إلى الوصول إليه سيرًا في ركاب الرؤية الرشيدة 2030.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.